ما  هى أكبر مشكلة تواجه الراغبين فى التجارة ؟

لا شك أن أكبر مشكلة تواجه الراغبين فى خوض غمار تجربة التجارة التى هى تسعة أعشار الرزق هى منفذ البيع ذلك لأن منفذ البيع يجب أن تتوافر به الشروط الآتية:-

1- المكان المتميز : كأن يكون  فى وسط سوق ما، أو  فى منطقة ذات كثافة سكانية عالية، أو مول تجارى حتى تضمن توافد عدد معقول من الزوار عليه.

2- المساحة الكافية : إذ لا بد أن يتسع متجرك لكل نماذج البضائع التى تقوم ببيعها كما يتسع أيضا لعدد كبير من الزبائن فى نفس الوقت.

3- الواجهة العريضة : حتى يستطيع الزائر  الذى يمر على المتجر أن يستعرض كل ما تبيعه بشكل جمالى جيد، ولا تكون البضائع مكدسة أمامه بشكل سيء أو ناقصة.

لكل هذه الأسباب و لغيرها ستجد نفسك مجبراً على دفع مبلغ خرافي كثمن للمتجر فى بداية تجارتك مما سوف يؤثر بالطبع على رأس مالك  الذى تحتاج كل ريال فيه لشراء البضائع و للتسويق أو على أقل تقدير سوف تقوم بتأجير مكان يستقطع من أرباحك الشهرية نسبة لا يستهان بها هذا بالطبع بعد أن يشتهر المتجر أما بالنسبة للشهور الأولى فستدفع الإيجار من جيبك الخاص.
و لعل هذه العقبة الكبرى قد قضت على أحلام الكثيرين  فى دخول عالم الأعمال و التجارة و الأرباح.
و لكن التطور التكنولوجي و  التقني كان يخبئ  لنا مفاجأة عظيمة فى طي الغيب مفاجأة أعلنت بنفسها مدوية من وقت قريب لم يعد امتلاك متجراً عقبة فى طريقة بعد الآن.
بالفعل سوف تستطيع أن تدخل إلى عالم الأعمال و الأرباح من أوسع أبوابه و بطرق أكثر فاعلية من الطرق التقليدية.


المزايا التى يوفرها لك المتجر الإلكتروني

تخيل أن تنتقل بكل أعمالك إلى الانترنت وتدخل عالم التجارة الالكترونية وأن تعمل من المنزل إنها ظاهرة غزت العالم بأسره من أقل من عقد واحد من الزمان ظاهرة العمل من المنزل انتشرت أولاً و كعادة أي جديد فى العالم الغربي فأصبحنا نسمع عن مليونيرات العمل من المنزل ثم بدأت مؤخراً فى الانتشار فى العالم العربي.

  • من الآن أنت رئيس نفسك لن يكون لك رئيساً يعنفك و يتحكم فيك.
  • من الآن أنت من يحدد مواعيد العمل و طريقته.
  • من الآن سوف تعمل فى غرفتك وتحت الظروف التى تحبها دون أن يفرض عليك أحدهم أي شئ.

كل هذا عن طريق متجرك الإلكتروني الذى تستطيع أن تستخدمه فى دخول التجارة الالكترونية و بيع أي منتج على وجه الأرض لأي شخص  فى أي مكان على وجه الأرض فبعد أن كان المول هو سوقك أصبح العالم بأسره سوق لك بالإضافة للمزايا الجمة التالية و التى لا تقدر بمال :-

1- تكلفة منخفضة جداً :
بالمقارنة للآلاف المؤلفة التى كنت ستدفعها للحصول على متجر عادى فإن تكلفة امتلاك متجر إلكتروني تكاد تكون منعدمة فهي لا تتجاوز جزءا بسيطا من إيجار شهر واحد لأي متجر عادى.

2- مرونة شديدة :
قم ببيع أي عدد من المنتجات صنف منتجاتك وضع تصنيفات فرعية كما تحب ضع صورا للمنتجات و فيديوهات أيضا تظهر منتجاتك بشكل مغرى حدد الأسعار اصنع عروضاً خاصة إجعل لمن يشترى أكثر من قطعة خصماً متزايداً استخدم الكوبونات الترويجية قم ببيع منتجات ملموسة كالملابس أو المأكولات أو الأجهزة الكهربائية أو قم ببيع منتجات إلكترونية قابلة للتحميل الفوري كالكتب الالكترونية أو البرامج و غيرها قم بالبيع لمصلحة الغير و خذ عمولة دون أن تتكلف ريالاً واحداً فى شراء البضائع كأن تبيع لمصلحة متجر أمازون أو إي بأي أو قم باستخدام الآخرين كمسوقين لك بالعمولة فتكون بذلك كمتجر أمازون نفسه.

فى النهاية لا بد أن تعرف أن
المتاجر الالكترونية تسحب البساط من تحت أقدام المتاجر التقليدية
المتاجر الالكترونية هي المستقبل! حيث تشير آخر الإحصائيات الى أن 33% من مستخدمي الإنترنت في الخليج يستخدمون الإنترنت بانتظام لشراء منتجات أو للبحث عنها، بالمقارنة مع 14% في شمال أفريقيا و12% في المشرق، كل تلك المؤشرات تؤكد أن المتاجر الالكترونية ستصبح عما قريب إحدى العمدان الرئيسية في التجارة والتواصل مع المستهلك النهائي بدلاً من المتاجر التقليدية. لذا حان الوقت لكى تخطط للأمر بالشكل الصحيح.

إذا كنت تريد البدء بالتجارة الإلكترونية فشركة ثري  هاند تقدم لك أرخص خدمات تصميم مواقع الإنترنت و تصميم المتاجر الإلكترونية

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *