ماهو نظام ادارة المحتوى

نظام اداره المحتوى:  Content Management System أو CMS
هو مجموعة الإجراءات المتبعة لإدارة سير العمل في بيئة تعاونية
هذه الإجراءات إما أن تكون يدوية أو مبنية على الحاسوب.

البيانات في نظام اداره المحتوى قد تكون أي شيء تقريباً:
وثائق، أفلام، صور، أرقام هواتف،أرقام خاصه، بيانات علمية
وهكذا تستخدم نظم إدارة المحتوى عادةً في التحكم في الوثائق وترتيبها
والتحكم بالمراجعات الموجودة منها


في نظام ادارة المحتوى يزيد رقم الإصدار  version مع كل تعديل يطرأ على الملف
والتحكم بالمراجعات هو أحد المميزات الرئيسية لــنظام إدارة المحتوى.


الوظائف نظام ادارة المحتوى

  • السماح لِعدد كبير من المُستخدمين للمساهمة ومشاركة البيانات المخزنة
  • التحكم في الوصول للبيانات، بناءً على أدوار المستخدمين
  • المساعدة في التخزين والإستِرجاع السهل للبيانات
  • تقليل الادخال المُتكرر للبيانات
  • تسهيل كِتابة التقارير
  • تسهيل الإتِصال بين المُستخدمين

إن نظام ادارة المحتوى ببساطة هو
نظام يتم استخدامه للتحكم فى تحرير محتوى الموقع الإلكترونى وهو عادة ما يتكون من عنصرين :


ماهى أنظمة إدارة المحتوى وأنواعها :

تطبيق تحرير المحتوى CMA : 

و هو العنصر الذي يسمح المؤلف أو صاحب الموقع للتحكم فى إنشاء المحتوى و التعديل عليه
و إزالته من الموقع،
بدون الحاجة لأى معرفة برمجية سابقة،
و بدون الحاجة للاستعانة بخبير

تطبيق تسليم المحتوى CDA : 

يقوم هذا العنصر باستخدام المعلومات التى أدخلها صاحب الموقع
عن طريق العنصر السابق
و معالجتها
ويتم تحديث الموقع بها و تسمح معظم أنظمة إدارة المحتوى للأفراد باستخدام تصميم مسبق
أو مجموعة من التصاميم المسبقة
التى تلائم الشروط و الإعدادات التى وضعتها المنظمة المسؤولة عن النظام


 أفضل أنظمة إدارة المحتوى : 

 ووردبريس WordPress
يعتبر نظام ادارة المحتوى (ووردبريس) واحد من أشهر و أبسط نظم إدارة المحتوى
و أكثرها أماناً و قابلية للتحديث و التعديل

و واحدة من أكثر خصائص هذا النظام سهولة و سرعة تنصيب النظام
حيث أنك تستطيع أن تقوم تنصيب نظام ووردبريس فى أقل من 5 دقائق
مع العلم أن كافة التحديثات المستقبلية للنظام سوف تتم بصورة أوتوماتيكية
بعد اختيارك الموافقة على التحديث من دون الحاجة لتحميل ملف واحد
و ذلك من خلال الواجهة الخلفية للنظام واجهة مدير الموقع ومن ناحية تحرير المحتوى
فأنت لست فى أدنى حاجة لأى معرفة برمجية مسبقة

إذ أن نظام الووردبريس يقدم لك محرر محتوى يشبه إلى حد كبير محررات النصوص المعروفة
كما أنه يحتوى على مكتبة خاصة لرفع الوسائط المتعددة
من صور و فيديوهات بمختلف الامتدادات المعروفة ميزة أخرى فى غاية الأهمية فى هذا النظام لإدارة المحتوى

و في ويب ديزاين يمكننا تصميم اى موقع تريده مع أفضل شركات التسويق الالكترونى بمصر والتى لديها العديد من الأعمال فى جميع المجالات
على سبيل المثال : تصميم موقع اخباري في مصر وايضا 
تصميم موقع اعلانات في مصر 

دروبال Drupal
يعتبر نظام ادارة المحتوى دروبال واحد من أنظمة إدارة المحتوى الضخمة و القوية
و هو يختلف عن نظام الووردبريس فى أنه لا يركز على التدوين كهدف رئيسى له كمنصة لإدارة المحتوى

و يأتى النظام مزوداً بعدد لا يستهان به من الأقسام و الخصائص
التى تمكنك من إنشاء موقعاً شيقاً و مثيراً

 مثل: النماذج الجاهزة، و مدونات المستخدم، و الملفات الشخصية
و سوف تندهش عندما تعرف أنه ليس أمراً صعباً أن تقوم بإنشاء موقعاً ذو خصائص شبكات التواصل الاجتماعى
عن طريق نظام ادارة المحتوى دروبال .

كما يتميز هذا النظام بخاصية الـ تاكسونومى Taxonomy و هى عبارة عن خاصية تسمح بعمل تصنيفات متعددة
و مستويات متتالية لمختلف أنواع المحتوى
و من زاوية المجتمع التطويرى نجد أن دروبال يمتلك مجتمع زاخر بالمطورين الأكفاء
الذين ينتجون يومياً العديد و العديد من الإضافات المبهرة
و يجيبون عن أسئلة المستخدمين أولاً بأول.

  • جوملا Joomla

أن تبدأ العمل بــنظام ادارة المحتوى جوملا لهو أمر فى غاية السهولة، بفضل برنامج التثبيت الخاص به Joomla Installer.
و يتشابه نظام جوملا مع نظام دروبال فى أنه لا يركز على التدوين
و لكنه نظام إدارة محتوى متكامل
و هو يأتي بواجهة إدارة موقع جذابة، ومفعمة القوائم المنسدلة و الخصائص سهلة الاستخدام.

و يحتوى موقع نظام ادارة المحتوى جوملا على أكثر من 3200 إضافة
و يُعَد هذا مؤشراً واضحاً لقوة مجتمع المطورين الخاص به
و يالتالي كما فى نظام الووردبريس، فإنك تستطيع أن تضيف أى وظيفة أو خاصية تريدها للموقع
عن طريق تنصيب إحدى الإضافه

و لكن فى الحقيقة نجد أن نظام جوملا يعتمد على الإضافات المدفوعة بشكل أكبر
من اعتماده على الإضافات المجانية
بعكس نظام الووردبريس؛ لذلك إذا أردت أن تحصل على أقصى استفادة من نظام جوملا
كن على استعداد للدفع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *